U3F1ZWV6ZTMxNjE5Nzc0MTA1X0FjdGl2YXRpb24zNTgyMDg0MTUzNTI=
recent
أخبار ساخنة

الاستعداد لمباراة الإدارة التربوية : نموذج وضعية مهنية 6

الاستعداد لمباراة الإدارة التربوية : نموذج وضعية مهنية 6

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته في إطار المواضيع التي يقدمها موقع إقلام تربوية من أجل الإستعداد  لمباراة مسلك الإدارة التربوية, نقدم لحضراتكم , نموذج لوضعية مهنية رقم 6 مع التصحيح. لا ننسى شكر الأساتذة الذين قاموا بإعدادها وجعلوها في متناول الجميع. 

نموذج الوضعية المهنية 6 :

      عينت مديرا بثانوية تأهيلية بوسط شبه حضري؛ فوقفت على مجموعة من الظواهر السلبية من قبيل:
عدم احترام الزي الموحد.
انتشار ظاهرة العنف اللفظي بين التلاميذ.
تجمهر التلاميذ خارج المؤسسة خلال فترة الاستراحة التي تدوم أكثر من الوقت المخصص لها .
عدم اخلاء الساحة من طرف الاطر الادارية مع ملازمتهم لمكاتبهم.
 فقررت رفقة مجلس التدبير تفعيل النظام الداخلي للمؤسسة واتخاذ التدابير اللازمة لزجر المخلين به .
 لكن هذه الجهود لم تغير شيئا بل تفاقم الوضع و ظهرت احتجاجات من طرف التلاميذ بدعوى تقييد حريتهم الشخصية و من طرف الاطر الإدارية الذين يشتكون من كثرة المهام و اكتظاظ المؤسسة . 

أسئلة الوضعية :

1-ماهو المشكل الذي تطرحه هاته الوضعية؟ (وضعية الانطلاق)
2-في نظرك , هل كانت الحلول التي جاء بها المدبر كافية لإحداث التغيير
3-ما هي مظاهر مقاومة التغيير في هذه الوضعية .و ما هي الاسباب التي دفعت بهاته الفئات لاحداث المقاومة؟
4-ماهي الاساليب التي ستساعدك على ضمان انخراط مقاومي التغيير في التطوير المنشود؟

الحل المقترح للوضعية:

1-المشكل الذي تطرحه هاته الوضعية هوعدم قدرة المدير على تجاوز المظاهر السلبية بالمؤسسة بسبب مقاومة التلاميذ و الأطر الإدارية.
2-لم تكن الحلول التي جاء بها المدير كافية لإحداث التغيير المنشود ودليل ذلك المقاومة السلبية التي أبداها المعنيون، بل تفاقم الوضع و ظهرت احتجاجات التلاميذ و الأطر الإدارية.


3-مظاهر مقاومة التغيير في هذه الوضعية :
استمرار التلاميذ في خرق النظام الداخلي للمؤسسة 
شكوى اطر الإدارية من كثرة المهام
 استمرار مكوث الأطر الإدارية بمكاتبهم عوض مشاركتهم في محاربة الظواهر السلبية بالمؤسسة.

الاسباب التي دفعت بهاته الفئات لاحداث المقاومة:
عدم الإشراك الفعلي للأطر الإدارية في اتخاذ القرار
غياب الوعي بأهمية القانون الداخلي للمؤسسة
 غياب التحسيس الحقوقي للتلاميذ إذ يغيب لديهم التمييز بين الحق )الحريات الفردية( و الواجب و المسؤولية
عدم تفعيل تفعيل النوادي التربوية للحد من الظواهر السلبية والتحسيس بخطورتها
غياب التواصل الفعال بين الإدارة و باقي الأطر التربوية و الإدارية بالمؤسسة و أيضا مع جمعية الآباء
عدم حزم الإدارة في تطبيق القانون الداخلي منذ بداية السنة.
الاكتظاظ و كثرة المهام لدى الأطر الإدارية 
غياب رؤية واضحة للتغيير من طرف الإدارة تعتمد المقاربة التشاركية و تتصدى للاكراهات التي تعاني منها المؤسسة.

4-الاساليب التي ستساعدك على ضمان انخراط مقاومي التغيير في التطوير المنشود؟
الإشراك الفعلي للأطر الإدارية والتربوية في اتخاذ القرار.
اشراك الجميع في صياغة القانون الداخلي للمؤسسة و التحسيس بأهميته . 
التحسيس الحقوقي للتلاميذ إذ يغيب لديهم التمييز بين الحق )الحريات الفردية( و الواجب و المسؤولية .
 التواصل الفعال بين الإدارة و باقي الأطر التربوية و الإدارية بالمؤسسة و أيضا مع جمعية الآباء وكل الشركاء.
 حزم الإدارة في تطبيق القانون الداخلي منذ بداية السنة.
تحديد رؤية واضحة للتغيير من طرف الإدارة تعتمد المقاربة التشاركية و تتصدى للإكراهات التي تعاني منها المؤسسة و اشراك الجميع.
يمكن الاطلاع الوضعيات السابقة 





الاسمبريد إلكترونيرسالة