U3F1ZWV6ZTMxNjE5Nzc0MTA1X0FjdGl2YXRpb24zNTgyMDg0MTUzNTI=
recent
جديد المواضيع

تعريف القراءة وفق الطريقة المقطعية - مع ملخص عن القراءة المقطعية ؟


مفهوم القراءة وفق الطريقة المقطعية: 


 يمكن تعريف القراءة بأنها قدرة بصرية صوتية أو صامتة ، يفهم بها الفرد ويعبر بها ويؤثر فيمن حوله بها فالقراءة كذلك تعني استخلاص المعنى من المادة المكتوبة وتحليل رموزها. 
وهي تنطوي على الانتباه، والإدراك، والتذكر، الفهم، والتذوق، والانفعال وهي أيضا القدرة على تقوية الحواس والذاكرة والعقل للحصول على الكثير من المعرفة و هي استرجاع منطقي أو عقلي للمعلومات في الدماغ، وتكون المعلومات على شكل رموز، حروف...الخ. 

ويمكن تعريفها أيضا بأنها عملية تفكير معقدة، تشمل تفسير الرموز المكتوبة (الكلمات و الجمل) وربطها بالمعاني، ثم تفسير ذلك المعاني وفقا لخبرات القارئ الشخصية. وبناءا على ذلك فان القراءة تتضمن عمليتين متصلتين هما. 


العملية الأولى (ميكانيكية ):


ويقصد بها رؤية القارئ للمقاطع فالكلمات ثم الجمل عن طريق الجهاز البصري، والنطق بها بواسطة جهاز النطق.

 العملية الثانية (عقلية): 

يتم خلالها بناء المعني، وتشمل الفهم الصريح (المباشر)، والفهم الضمني (غير المباشر أو فهم مابين السطور )والاستنتاج، والتذوق، والاستمتاع، والتحليل، ونقد المادة المقروءة، وإبداء الرأي فيها(2).


تعريف القراءة المقطعية


 فانه يمكن تعريفها بأنها الطريقة الوسطى بين الطرق الجزئية والكلية؛ حيث تحاول تعليم المتعلمات والمتعلمين القراءة بتقديم وحدات لغوية أكبر من الصوت اللغوي (الحرف)، ولكنها أقل من الكلمة، وتنبني أصولها على مقاطع الكلمات، واعتبارها وحدات لغوية .


لماذا سميت بالطريقة المقطعية ؟


وسميت هذه الطريقة بالمقطعية لكون المتعلمات والمتعلمين يتعلمون بها جملة من المقاطع، ثم يقومون بتركيب كلمات من هذه المقاطع؛ ولذلك يمكن اعتبارها طريقة تركيبية – تحليلية.

 ولأنها تمكن المستفيدات والمستفيدين من المقروء عبر آليات للاستماع والفهم والنطق السليم، والربط بين المنطوق والمكتوب. 

 الطريقة المقطعية Méthode syllabique:


هي طريقة تهدف إلى تحسين قدرة المتعلمات والمتعلمين على تهجئة الكلمات وقراءتها وتعتمد بشكل أساسي على الربط بين المنطوق والمكتوب من القطع الصوتية، ثم الربط بين مجموع القطع المكونة للكلمة الواحدة.

 وعلى العموم يدل مفهوم القراءة ً اصطلاحا على ذلك النشاط أو تلك العملية ألمهاراتية المعرفية التي ّ تقوم بشكل أساسي على تحليل وتفكيك الحرف والرموز الخاصة بالكلمات وقراءتها بصورة مفهومة وواضحة على شكل جمل مفيدة، ويعبر هذا المفهوم عن العمليةّ المعرفية الإدراكية التي ّ يتم من خلالها النطق بالحروف الهجائية التي تقع عليها العين ويقوم الدماغ البشري باستيعابها.


مواضيع تهمك :



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة