recent
أخبار ساخنة

الوزاراة تختار التصعيد ضد الأطر الادارية

الصفحة الرئيسية

أشارت جريدة أخبارنا إلى أن وزاراة التربية الوطنية أقدمت على  إعفاء مديري ثانويتي معاذ بن جبل والوحدة الإعداديتين بمديرية سلا، كرد مباشر على حملة المقاطعة التي أعلنتها الجمعيات المهنية الممثلة لفئات مديري المؤسسات التعليمية بمختلف اسلاكها، توجت بانخراط واسع للإدارة التربوية في إضراب 3 يناير المنصرم.

 وحسب أخبارنا دائما فإن الوزارة  وكرد فعل مباشر على ما وقع ويقع بمختلف المديريات، تستعد لإصدار إعفاءات جديدة لعشرات مدراء المؤسسات الابتدائية والإعدادية والثانوية من مهامهم، ممن أضربوا ورفضوا الإدلاء بمعطيات الأساتذة المضربين بالمدارس والثانويات، كما أكدت ذلك عدة مصادر نقابية. قرار غير مسبوق، أكده عبد الرحيم النملي، رئيس الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب، في تصريح صحفي، مقدرا عدد الإعفاء ات وإن بشكل أولى بـ 19، قبل أن يضيف: “يروج أن الوزارة ستقوم بحملة إعفاء ات ونحن مستعدون لذلك بما في ذلك تقديمنا لاستقالة جماعية قصد الإعفاء الجماعي”، معتبرا إعفاء المدراء بمثابة إجراء “انتقامي”.

وتجدر الإشارة إلى أن تنسيق الإدارة التربوية، كان قد هدد في وقت سابق، احتجاجا على الاستفسارات والاقتطاعات والمساطر القانونية المتخذة في حق المدراء، بتقديم حوالي 15 ألف مدير تربوي في الأسلاك الابتدائية والإعدادية والثانوية طلبات الإعفاء الجماعي من مهامهم الإدارية.



google-playkhamsatmostaqltradent