recent
أخبار ساخنة

أصناف التلاميذ

الصفحة الرئيسية




كيف تتعامل مع الأصناف المختلفة من التلاميذ؟

خلال تدريسنا قد نصادف عينة من التلاميذ يصعب التعامل مع سلوكاتهم . الأمر السهل و الذي ينهجه الجميع منا  هو التجاهل ...لكن إلا متى؟ خصوصا إذا ما تمادى التلميذ و أصبح الأستاذ يفقد السيطرة ,وتسقط الهبة . 
في البداية سوف نتعرف على أنواع التلاميذ

Dominaters أو المستحودين 

هناك دائما في كل فصل عينة من التلاميذ الذين يتحدثون كثيرا و يشاركون أكثر من الاخرين.. الأمر مزعج بالنسبة للذين يحبون الهدوء و الانطوائين و الذين نادرا ما يجدون فرصة للمشاركة أو التعبير . فماذا يفعل الأستاذ في هذه الحالة هل يقمع التلاميذ الذين يحبون الظهور و المشاركة و في نفس الوقت يأخذون وقتا أكثر من بقية التلاميذ أم ماذا؟ الحل بسيط يمكن الاتفاق مثالا و تحديد مدة االتحدث و التي على الجميع إحترامها و بهذه الطريقة يحفظ حق الكل , ولا يهمل أو يقمع صنف دون اخر.

المهملون لواجباتهم

مع بداية كل حصة لابد من مراقبة واجبات التلاميذ و مراقبة ما إذا أنجزوها أم لا. و بهذه الطريقة المنجزون لعملهم سيحسون أن مجهودهم لم يذهب سدا, و المتهاونون سيحسون بالاحراج من التهاون, وبالتالي فليحرص الأستاذ دائما على مراقبة الواجب المنزلي قبل بداية كل حصة.

المتأخرون في الحضور

كثرة القدوم إلى القسم دائما متأخرا مشكلة في حد ذاتها, لأنه سيضطرك الامر إلى إعادة الشرح و التالي أخذ و قت الذين حضروا في الوقت. ربما يكون هناك سبب مقنع للتأخر ...ابحث عنه و حاول البحث عن حله أولا مع التلميذ لكن إذا استمر الأمر لابد من الاتصال بالإدارة .

المشاغبون 

هذا الصنف هو أصعب أنواع التلاميذ, و غالبا ما يحب هؤلاء الجلوس قرب بعضهم البعض , و يمكن حل هذا المشكلة من خلال وضعهم في أماكن متفرقة في القسم, و لما لا جعلهم في الصفوف الأولى قريبين من الأستاذ ومن المراقبة, ثم حاول إشغالهم عوض إشغالك...إذا ما وجدت صعوبة في التعامل معهم لاتخجل من طلب المساعدة من زميلك, حاول دائما أن تكون منفتحا على الجميع.

كيفية التعامل مع كل صنف من أصناف التلاميذ؟

عالج المشكل قبل وقوعه

كيفما كان المستوى الذي تدرس: إبتدائي – أعدادي – ثانوي فلتحرص على النظام داخل الفصل و أفضل طريقة هي من خلال وضع ميثاق للفصل  يتم صياغته بمشاركة جميع التلاميذ ثم وضعه في إطار معلق داخل القسم ,و بهذه الطريقة سينخرط الجميع في احترامه  طالما أن الكل شارك في صياغته و لم يفرض من الأستاذ وحده.

اهتم بلغة الجسد

من خلال الاتصال اليومي مع التلاميذ و أثناء الحصة و من ملامح الوجه ستظهر لك الحالة النفسية للمتعلمين و معرفة ما إذا كانوا مرتاحين , سعداء, مركزين , شاردي الدهن...فلتهتم بهذا الجانب و كن على يقين سيحبونك و سيحسون بك هكذا و في النهاية سيحترمونك عوض أن يخافوك.

غض الطرف بعد المرات

لا تحاول كل مرة الدخول في مواجهة مع التلاميذ : اصمتوا , اجلسوا, ... بعض الأحيان تعامل كأنك لم تنتبه للأمر .


الحوار مع التلاميذ على انفراد


لمعالجة مشكلة ما  وقعت في الفصل لا تتدخل وتوجه الكلام لمجموعة من التلاميذ في نفس الوقت و أمام الجميع خصوصا المشاغبين منهم...الاحراج قد يطور المشكل و يجعله صعب التحكم.  و بعد الحصة اطلب كل تلميذ على انفراد...تقرب منه  و قبل توجيه اللوم له حاول الانصات له و فهم مشكلته بعد ذلك يمكن إيصال فكرتك وماذا لم يعجبك من سلوكه...كن على يقين سيسمع لك و سيحاول عدم تكرار الخطأ.



google-playkhamsatmostaqltradent