U3F1ZWV6ZTMxNjE5Nzc0MTA1X0FjdGl2YXRpb24zNTgyMDg0MTUzNTI=
>
recent
أخبار ساخنة

استراتيجيات و تقنيات معالجة الاخطاء و الصعوبات لدى التلاميذ

 استراتيجيات  و تقنيات معالجة الاخطاء و الصعوبات 



بعد القيام بالتقويم التشخيصي نجد مجموعة من الاخطاء و الصعوبات التي تواجه التلاميذ لذلك سوف نقدم لكم مجموعة من الاسترتيجيات سوف تساعدك على معالجة هذه الاخطاء أثناء الدعم أو اثناء التعلمات  :


استراتيجيات المعالجة


  هناك عدد مهم من استراتيجيات المعالجة. ويمكن الإشارة إلى أربعة أصناف كبرى ﴿دوكتيل De ketel وباكاي Paquay 1991 ﴾ 

تبدأ من المعاجات البسيطة إلى المعالجات المعمقة.

المعالجة بالتغدية.

المعالجة بالتكرار، أو بأعمال تكميلية.

المعالجة باعتماد استراتيجية تعلمية جديدة.

إجراء تغييرات في العوامل الأساسية.


المعالجة بالتغدية الراجعة


معالجة بتصحيح أخطاء التلاميذ ﴿héterocorrection ﴾

المعالجة عن طريق التحيح الذاتي﴿Autocorrection﴾ ، إما بمنح التلميذ دليل التصحيح، وإما بمنحه أدوات ليصحح أخطاءه بنفسه، ومن هذه الأدوات: المعايير، الطريقة، المراجع﴿ القاموس، الموسوعة، الكتاب المدرسي...﴾ ، أو الجواب ﴿ وعليه في هذه الحالة تحديد الطريقة الموصلة إليه ﴾ ، إلخ...

المعالجة عن طريق المقابلة والمقارنة بين تصحيح ذاتي، وتصحيح خارجي   ﴿تصحيح المدرس، وتصحيح التلاميذ الآخرين ﴾ ، من أجل الاستفادة من مزايا الصراع السوسيو معرفي ﴿ =  التقايم Coévaluation﴾ .



  والجدير بالذكر أن ما يهم في التغدية الراجعة، هو أن تكون دقيقة. فقد بينت بعض الأبحاث الميدانية أن التغدية الراجعة العامة لاتقدم للتلميذ شيئا ذا بال سواء كانت إيجابية أو سلبية. وعلى العكس من ذلك، فإن التغذية الراجعة الدقيقة المفصلة تقدم مساعدة جلية، حتى لو كانت سلبية.

المعالجة بالتكرار أو بأعمال تكميلية


2-1 المعالجة بمراجعة جزء من المادة المعنية.

2-2 المعالجة بإنجاز عمل تكميلي ﴿ تمارين إضافية ﴾ حول المادة المعنية.

-3 المعالجة بمراجعة المكتسبات السابقة لإتقانها﴿ إعادة دراسة المادة أو أجزاء منها لضبطها ﴾.

2-4 المعالجة بعمل تكميلي يستهدف إعادة تعلم المكتسبات أو ترسيخها ودعمها.



المعالجة باعتماد استراتيجيات تعلمية جديدة


3-1 المعالجة بنهج طريقة جديدة في تدريس المادة.

3-2 المعالجة باعتماد طريقة تكوين تعلم جديدة، في إيصال المكتسبات التي لم يضبطها التلميذ.

  من الواضح أن أشكال المعالجة هاته، قد تتم في مختلف أنماط أنشطة التعلم:

أنشطة الاستكشاف﴿ في حالة وجوب إعادة بعض التعلمات الأساسية ﴾

أنشطة التعلم النسقي ﴿ في حالة تدريب التلميذ على استعمال قاعدة، طريقة، صيغة، تقنية، ألغوريتم ﴾.

أنشطة الإدماج﴿  في حالة مواجهة التلميذ لصعوبات في تحريك مكتسباته لحل مشكلة﴾.

     


العوامل الأساسية


     4-1 اتخاذ قرارات تسوية في مجلس القسم، حول العوامل المدرسية الأساسية التي تؤثر في التعلمات. ويتعلقالأمر خاصة ب:

    أ- قدرات معرفية أساسية تتطلب:

    أ. أ- إعادة التعلمات الأساسية.

    ب- مواقف من:

    ب.أ- العمل المقترح، الرفاق، أو من المدرس، وتفرض اتخاذ قرارات لتجويد المناخ التربوي.

    ب.ب- المدرسة عموما، وتستوجب اتخاذ إجراءات حاسمة، لتجويد المناخ المؤسساتي﴿  الذي يتجاوز فضاء القسم ﴾.

   4-2 اتخاذ قرارات تسوية، تخص العوامل الأساسية خارج المدرسة، والتي تستوجب الاستعانة بأشخاص خارجيين، كالآباء ومقومي الصوت والأطباء...


المعالجة لاتعني سلك طريق مختصرة

سواء اخترنا هذه الاسراتيجية في المعالجة أو تلك، يجب علينا تفادي الخلط بين المعالجة والتبسيط ﴿ تبسيط المعلومات ﴾. ويجب بصفة خاصة تفادي إعطاء أشياء جاهزة للتلاميذ الذين يواجهون صعوبة، واقتراح مختصرات تجعلهم يلجؤون إلى الحفظ. فإذا كان هذا الإجراء يحل الصعوبات على المدى القريب، ويزرع الثقة في نفس التلميذ، فإنه يخلق مشاكل عويصة على المدى البعيد. وللأسف، ليس أمامنا، خاصة فيما يتعلق بالكفايات الأساسية، إلا أن نستدرج التلاميذ في صعوبة، مثل التلاميذ الآخرين، إلى ضبط الحد الأدنى من هذه الكفايات واستيعاب المفاهيم وموضوعات التعلم التي ترتكز عليها، استيعابا عميقا


شاهد أيضا




الاسمبريد إلكترونيرسالة