U3F1ZWV6ZTMxNjE5Nzc0MTA1X0FjdGl2YXRpb24zNTgyMDg0MTUzNTI=
>
recent
أخبار ساخنة

أستعد للامتحان المهني: المشروع التربوي: "دعامة لتحسين التعلمات ورافعة للارتقاء بالمدرسة المغربية"

أستعد للامتحان المهني: المشروع التربوي: "دعامة لتحسين التعلمات ورافعة للارتقاء بالمدرسة المغربية"


المشروع التربوي: "دعامة لتحسين التعلمات ورافعة للارتقاء بالمدرسة المغربية"

...............................................

تقديم: 

إنّ الوظيفة الكبرى التي تتأسس عليها مدرسة 2019 تتجلى في تجديد آليات الاشتغال وتطوير أساليب التنشيط وتوسيع مجالات العمل و اشراك مختلف الفاعلين... بما يساعدها على تحقيق رسالتها في أوسع معانيها وأنبل مقاصدها. ويشكل المشروع باعتباره خطة تربوية متكاملة تعدها الأسرة التربوية دعامة لتحسين جودة 


التعلم وتفعيل الحياة المدرسية والارتقاء بالمؤسسة التربوية انطلاقا من الحاجات و الخصوصيات المحلية.


-----------------------

1- مفهوم المشروع التربوي: 


الأصل الايتيمولوجي لكلمة "مشروع Projet "هو «الدفع إلى الأمام» أي كلّ ما يسهم في الارتقاء  بالمتعلم كعنصر فاعل وإيجابي نحو المزيد من المسؤولية والاستقلالية والتحرر والترشيد الذاتي . 

ويعد المشروع فضاء رحبا للاجتهاد والابتكار واستكشاف سبل ومقاربات جديدة للارتقاء بالمؤسسة التربوية وتحسين جودة التعلم وربطه بالحياة العملية . 


--------------------------

2- مبادئ المشروع التربوي: 



يقوم المشروع على مبادئ أساسية أهمها :أنّ 


• ينطلق من استقراء حقيقي لواقع المدرسة.


• يستهدف التلميذ أساسا وينبع من حاجياته المتصلة بواقعه.


• يكون ناتج شراكة فعلية مبنية على التشاور والتفاوض والانخراط ، 


• يكون متوافقا مع الغايات التربوية الجاري بها العمل.


• يكون واضحا في أهدافه ومراحل انجازه ومؤشرات تقييمه وقابلا للتعديل . 


---------------------------

3- أنواع المشاريع التربوية:



* المشروع البيداغوجي : هو مشروع يحدد كيفية التفاعل بين المدرسين والمتعلّمين داخل المؤسسة التربوية. 


* مشروع المؤسسة : هو خطّة عمل وأداة يتم التأليف والانسجام بين مكونات مختلفة وهكذا يجد كل طرف مكانه في المشروع وتصبح المصالح مشتركة والاختلافات محترمة والغاية واحدة والخيط الناظم بين الأطراف المختلفة والمؤلف بينها والضامن لتماسكها هو العقد المعنوي الذي يربطهم جميعا. ولا يستقيم مشروع المؤسسة إلا إذا توفرت فيه ثلاثة أبعاد رئيسية وتفاعلت وهي –: البعد البيداغوجي – 


البعد التربوي – البعد المؤسساتي، ولا شك أن التلميذ هو مدار المشروع ومحوره وهو المستهدف والمستفيد الأول . 

وقد اعتبر مشروع المؤسسة إطارا أشمل لمشاريع فرعية لكنها تتكامل داخله وتتضافر لتحقيق التعلم الناجع وتجويد النتائج وتنقية المناخ العلائقي وإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة ونذكر على سبيل المثال : 

مشروع القسم/مشروع المدرس /مشروع المتعلم ..... 


-----------------------


4- خصائص المشروع التربوي:

• التفاوضية négociabilité la : يوفر المشروع الفرص السانحة للأطراف المتدخلة للتفاوض والتحاور والمناقشة تصورا وإنجازا وتعديلا وتقييما . 


• النمائيةévolutivité’l : كل مشروع محدد من قبل المجموعة قابل للتعديل والمراجعـــة في 


مستوى الأهداف والوسائل والموارد بناء على الصعوبات والعراقيل التي قد تعترض من داخل 


المؤسسة أو خارجها مما يضفي صفة التطور للمشروع وينفي صفة الجمود فالمشروع متحرك ينمو ولا يعرف الجمود. 


• التحديد في الزمن temps le dans limitation la يندرج المشروع في زمن محدد تتراوح مدته بين سنتين أو ثلاث سنوات 


أو خمس . 


------------------------

5- دور المشروع في تنشيط الحياة المدرسية:


تعمل كل مؤسسة تربوية على إعداد خطة عمل لتطوير الحياة المدرسية وتأطير التلاميذ وتأمين مناخ تربوي. يعتبر مشروع المؤسسة آلية لتنشيط الحياة المدرسية تسهم في تنويع خدمات والارتقاء نحو الأفضل بما يساعد على : 

- إرساء السلوك المقام على التحاور في الشؤون المتعلم ذات العلاقة بأنشطة الحياة المدرسية.

- انتهاج مقاربة تشاركية تتجلى في تحسيس كل طرف وتوعيته بأدواره في تدبير الشأن المدرسي محليا...

- بناء علاقة وطيدة بين المؤسسة التربوية وتلاميذها (باعتبار أن المشروع بمختلف أشكاله هو المقاربة التي تجعل التعلم استجابة لحاجات المتعلم وخصوصياته وتجعل المؤسسة مستجيبة لحاجات المتعلمين وخصوصياتهم وخصوصية بيئتهم ).

- تطوير العلاقات القائمة بين مختلف الأطراف الفاعلة في الوسط المدرسي.

• دعم انفتاح المؤسسة التربوية على محيطها الثقافي والاجتماعي. 

• دعم المردود الداخلي للمؤسسة التربوية.


...........................................

المراجع: 

− دورة تكوينية ، المقاربة بالكفايات بين النظري والتطبيقي، للأستاذة حلومة بوسعدة- السنة الجامعية 2003/2004 المعهد الأعلى للتربية والتكوين المستمر -باردو - تونس الوحدة عدد 120/1 ) الجزء الثاني)" 

− عبد اللطيف الفاربي ومحمد آيت موحى : معجم علوم التربية ومصطلحات البيداغوجيا والديداكتيك - سلسلة علوم التربية- الرباط-.

الاسمبريد إلكترونيرسالة