U3F1ZWV6ZTMxNjE5Nzc0MTA1X0FjdGl2YXRpb24zNTgyMDg0MTUzNTI=
>
recent
أخبار ساخنة

سلسلة الاستعداد للامتحان المهني : أسباب وعلامات عسر الكتابة وكيفية التعامل معها

سلسلة الاستعداد للامتحان المهني : أسباب وعلامات عسر الكتابة وكيفية التعامل معها


أسباب وعلامات عسر الكتابة ’الديسكرافيا’  وكيفية التعامل معها 

عسر أو صعوبة الكتابة من أكثر أنواع صعوبات التعلم شيوعا عند الأطفال في المرحلة الإبتدائية  بحيث تكون الكتابة سببا أساسيا في ممارسة الأنشطة التعليمية في كافة مهام الحياة المدرسية، تبرز دور الكتابة في نشر نور العلم والارتقاء بالحضارة الانسانية ،ولهذا يجب الانتباه إلى مشكلة عسر الكتابة في بدايتها الاولى عن طريق الانتباه لتصرفات الطفل التنموية والإدراكية.

عسر الكتابة أو ما يسمى ب’الديسكرافيا’

نوع من أنواع اضطرابات الكتابة يخلط فيه الشخص المصاب بين حروفٍ دالة على أصوات تختلف في صفاتها الصوتية (على سبيل المثال كتابة كلمة "فرد" بدلاً من "فرض" أو "زنب" بدلاً من "ذنب"). وتنتج هذه الحالة عن عيبٍ في عملية التحول من الصوت أو الفونيم إلى الكتابة أو الغرافيم من خلال وظيفة إدراكية متخصصة في الانتقال من السمات الصوتية للأصوات إلى طريقة كتابتها.
ويعتبرها البعض بأنها خلل مرتبط بالجهاز العصبي، مما يدفع الشخص إلى عدم قدرته في التعبير عن أفكاره بالكتابة بالرغم من عدم وجود مشكلات في القدرة الحركية للشخص ويظهر عسر الكتابة في مواجهة صعوبات في التهجئة وضعف الكتابة باليد وصعوبة في التعبير عن طريق الكتابة التي تحتاج إلى توظيف الحركة العضلية كمهارة ربط رباط الحذاء، إحكام أزرار الملابس وغيرها العديد من المهارات الحركية.

أسباب عسر الكتابة عند الاطفال:

أكدت الدراسات الجينية أن السبب وراء حدوث المرض عدد كبير من الجينات التي تعاني من عسر الكتابة.
اظهرت دراسة طبية أن المسح التصويري للدماغ المصاب بعسر الكتابة أن تعامله مع  المعلومات تكون مختلفة تماما عن دماغ  الأفراد الطبيعيين ، وكذالك أثبتت نفس الدراسة أن ذوي عسر الكتابة لا يعانون من نقص في الذكاء بل يكونون أذكياء وذو موهبة فاذة.
لا يوجد سبب حتى الآن يؤدي  إلى الاصابة بمرض عسر الكتابة، فقد يعتقد البعض أن السبب وراء هذا المرض وراثي فإذا عانى أحد الوالدين بعسر الكتابة سيعاني منه أحد الاطفال
نسبة الاصابة بهذا المرض قد تصل إلى 40% عند الأطفال.

علامات عسر الكتابة:

تكون كتاباتهم غير منضبطة وتحتاج إلى بعض التنظيم وإزالة بعض الحروف على سبيل المثال: حروف البداية وحروف الوسط والنهاية وبعض الحروف غير المرتبطة بكلمات موضوع الكتابة.
وجود العديد من الأخطاء في علامات الترقيم مثل: النقط والفواصل وصعوبة تشابك الحروف وكذلك  في القواعد اللغوية و القواعد الإملائية والنحوية .
مواجهة صعوبات في التقفية وخلط الكلمات ببعضها البعض ونسيان أسماء الأشياء المعروفة ، ووجود صعوبة في معرفة اليمين من اليسار وعدم القدرة على رسم الخطوط التي تشير إلى سوء الخط.
ظهور بعض الصعوبات في ممارسة الانشطة اليومية كارتداء الملابس ووضع الحذاء في الرجل المناسبة
تباين واضح بين أفكاره الشفوية وتلك المكتوبة.

كيفية التعامل مع هذه الحالة :

يمكننا التقليل من الإحباط الذي يعاني منه الطفل والقلق الذي يشعر به بخصوص الصعوبات التي تواجهه في  الكتابة وذلك  بالتعاطف معه، حيث ينبغي علينا أن نتعاطف مع الطفل وأن نعلمه أنه ليس  دون المستوى وأقل من الاخرين وأنه يجب أن يجتهد أكثر من غيره كي ينجح في إتقان الكتابة بشكل صحيح . وعلينا أن نوضح له أن طريقة تعلم الكتابة تختلف من شخص لآخر  وأن لكل واحد طريقته الخاصة ، ونؤكد له أننا سنسانده كي يعثر على الطريقة التي  تناسبه في تعليم الكتابة.
كما يجب تشجعه بسرد حكايات لأشخاص عانو من نفس المشكل وأصبحوا مميزين بحيث استطاعوا التغلب على هذا المشكل .
مناقشة نقاط ضعف الطفل واهتماماته وميوله
الاستعانة بمدرس محبوب للطفل
حماية الطفل من الاهانة
الاسمبريد إلكترونيرسالة